عبير غنيم
مرحبا بكم فى منتدى الاعلام التربوى نافذة نطل بها على مستقبل مشرق لمصرنا الحبيبة
عبير غنيم

عبير غنيم منتدى للاعلام التربوى

--------- رمضان كريم وكل عام وانتم بخير ---------
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» عمليه الرابط الصليبى
الجمعة يونيو 14, 2013 6:03 pm من طرف عبير غنيم

» عملية ازالة ورم فى المخ
الجمعة يونيو 14, 2013 5:58 pm من طرف عبير غنيم

» وسائل تنمية الذاكرة
الجمعة يونيو 14, 2013 5:23 pm من طرف عبير غنيم

» ضعف الذاكرة وعلاجه
الجمعة يونيو 14, 2013 5:17 pm من طرف عبير غنيم

» الارق وقلة النوم
الجمعة يونيو 14, 2013 5:11 pm من طرف عبير غنيم

» الصرع وعلاجه
الجمعة يونيو 14, 2013 5:08 pm من طرف عبير غنيم

» الصداع اسبابه وعلاجه
الجمعة يونيو 14, 2013 5:03 pm من طرف عبير غنيم

» الجلسة الثانية
الإثنين مارس 25, 2013 2:07 pm من طرف عبير غنيم

» الجلسة الأولى
الأربعاء مارس 20, 2013 2:19 pm من طرف عبير غنيم

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

«وسائل التربية الروحية» -جزء ثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 «وسائل التربية الروحية» -جزء ثانى في السبت يناير 19, 2013 3:07 pm

{ 321 }
Smile
فان ذكر انه جرى منه خير حمد الله، وكبره على توفيقه وان ذكر معصية، أو تقصيراً استغفر الله، وعزم على ترك معاودته)

4) علي بن طاوس روينا في الحديث النبوي المشهور :

(حاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا وتجهزوا للعرض الاكبر)(21)

ان البناء الروحي.. وهو تمكين الايمان والارادة الربانية من النفس في فكرها، ووجدانها، ونشاطها.. لا يتم الا من خلال تقوية الايمان، والوجدان الاسلامية، والارادة الربانية من جهة.. والوعي الذاتي، ومعرفة حيل النفس، واساليبها في الدفاع، ونقاط ضعفها من جهة اخرى.. وذلك لان من الممكن ان تعمل الدوافع الذاتية في النفس من دون ان يشعر بها الانسان. والوعي الذاتي الشامل، ومعرفة النفس يتم من خلال ما يلي :

(1) - دراسة النفس دراسة شاملة.. حيث يقوم المؤمن هنا بملاحظة ذاته من خلال تجربتها السابقة، وخبرته الطويلة بها. ويدرسها دراسة كاملة.. ويحدد ما فيها من نقاط ضعف، ونقاط قوة.. ويركز ذلك في ذهنه، أو يسجله في مذكراته، وتشمل هذه الدراسة الحالات كافة، الجانب الثقافي، والجانب الروحي والجانب العلمي.. الخ.

(2) - يراقب الانسان المؤمن ذاته، ويركز نظره عليها في نشاطها

{ 322 }

اليومي.

(3) - يحاسب ذاته محاسبة دورية يومية، أو اسبوعية، ويدرس في ذلك نشاطاته السابقة ما قدمه، وما خالف فيه، وما قصر عنه ويحدد ذلك. فيحمد الله، ان هو اطاع الله، وذكره وتورع عن محارمه، ويتوب عما خالف.. ويعزم على الترك، ويبني نهجاً جديداً، وهكذا في كل دورة.

وليحذر المؤمن اثناء كل ذلك من خداع النفس، ومن غرورها، وعجبها فانها امارة بالسوء الا ما رحم الله. مهلكة لصاحبها الا ما وفق.



(8) - الاعتكاف

عن ابي عبد الله (ع) :

(كان رسول الله (ص) اذا كان العشر الاواخر (من رمضان) اعتكف في المسجد وضربت له قبة من شعر، وشمر المئزر وطوى فراشه)

وعنه (ع) عن آبائه عن رسول الله (ص) :

(اعتكاف عشرة في شهر رمضان تعدل حجتين، وعمرتين)(22)

في الاعتكاف عناصر متعددة، وجهات كثيرة تمثل طابعه التربوي المتميز وفيه :

{ 323 }

1) - التفرغ للعبادة وذكر الله. فالمؤمن في ايامه العادية يحكم ضرورات الحياة، وضرورات العمل لا يمكن ان يؤدي الكثير من المستحبات العبادية، ولهذا فهو يقتصر على مقدار قليل معين من العبادات اما الاعتكاف، فهو المكث في المساجد للعبادة.. فيه يتفرغ الانسان المؤمن، ويتنصل موقتاً عن الاشغال في الحياة الخاصة، والاعمال الاجتماعية ليؤدي لربه حقه.. ولنفسه حقها.. وهو عليه دورة تربوية ضرورية للانسان المسلم، يستزيد فيها من ذكر الله، ومعايشة تصوراته عن الكون، والحياة، والوجود، ويتذكر فيها ايام الله الخالية فتعيش روحه، وقلبه، بالنشاط العبادي المكثف الجديد على النفس، الذي لم يتضرر بالالفة، وروتين العادة. واقتطاع هذه الايام المعدودة ضرورة تربوية من اجل الاعداد، والتركيز الروحي.. وهو نظام اختطه الله تعالى في منهجه التربوي لهذا الانسان.

2) - مخالفة الاهواء.. متمثلة في الصوم اذ (لا اعتكاف الا بصوم) الذي يمثل مخالفة هوى النفس في الاكل والشرب والجماع.. وفي الامتناع عن المراء، والجدال.

3) - العزلة المؤقتة عن الناس، واتاحة الفرصة لمراجعة النفس، ومحاسبتها واختبارها.. فانت في خضم العمل الاجتماعي مملوك لمهماتك الاجتماعية.. وهذا ما يضعف من اصالة الفعل، وايداع النشاط، ومن مراجعة الذات، وتقييمها وبالتنصل موقتاً من العمل الاجتماعي، وسفاسف الحياة الصغيرة، وحتى عن العمل الفكري يتيح للانسان ان يراجع ذاته، وينظر في عيوبها، ويقيمها تقييماً شاملاً، ولينطلق بعد ذلك

{ 324 }

في مواقفه عن طواعية، واختيار، وتلقائية، واخلاص وليزيد من تثبته الديني، وتركيز علاقته بالله تعالى وانقطاع رجائه، وانشداده الى الناس، والاشياء، والاهداف المرحلية اليومية.

ومن هنا كان الاعتكاف.. احدى الضرورات الدورية المهمة للداعية يتخلى فيها عن رداءة التصرف، ويمحص ذاته من شوائب الرياء والسمعة والانشداد الى الناس ويتجلى فيها الاخلاص، والتثبت، والتركيز، الديني.. تركيز العلاقة بالله تعالى.. ونشير اخيراً.. الى ان الاسلام لا يشجع العزلة التامة المستمرة عن الناس فان في هذا اخطاراً كبيرة على النفس، وتتنافى مع ما يعده الاسلام للانسان المسلم من ادوار اجتماعية، وعطاء اجتماعي متميز.. ولهذا يؤكد الاسلام في نصوص كثيرة على ان لا يكون الاعتكاف الا في مسجد جامع تقام فيه الصلاة جماعة.



9 - نظرة عامة في الاساليب التربوية(23)

نلاحظ ان اساليب الاسلام في التربية اكثر مما ذكرنا.. ونحن هنا لخصناها بايجاز..

عن علي بن ابي طالب (ع) :

(لا خير في العيش الا لرجلين : رجل يزداد في كل يوم خيراً، ورجل يتدارك منيته (سيئته) بالتوبة)

عن ابي عبد الله (ع) :

{ 325 }

(من استوى يوماه فهو مغبون.. ومن كان آخر يوميه خيرهما فهو مغبوط، ومن كان آخر يوميه شره فهو ملعون، ومن لم ير الزيادة في نفسه فهو الى النقصان.. ومن كان الى النقصان، فالموت خير له من الحياة)



«الختام»

ان موضوع (الاعداد الروحي) من اهم الموضوعات الاسلامية العاجلة، لانه الاساس الذي تقوم عليه التربية الاسلامية للانسان المسلم في كل جيل.. وإذ انهي هذا البحث بحمد الله فاني اشعر بنواقصه التي ارجو ان تتدارك في المستقبل ان شاء الله.. ان التجربة الروحية شرط اساسي لنجاح مثل هذا البحث، وكذلك الاداء التربوي البليغ والمعاصرة الطويلة.. وكل هذه الشروط مما ينقص هذا البحث.. ولكن اتمنى ان يتناول هذا الموضوع رجال عرفناهم بتجربتهم الروحية السليمة، وقلمهم الاسلامي المعبر، وهمومهم الاسلامية وثقافتهم الواسعة.

واسأل الله تعالى في الختام ان يعصمنا من الزلل، وان لا يمقتنا لقول نطقنا به، ولم نفعله، وان لا يجعل اعمارنا مرتعاً للشيطان، وان يجعلنا من المعانين، والمجاهدين فيه والمهتدين الى سبيله.. انه سميع مجيب..

ليلة القدر المباركة 23 / رمضان المبارك / 1398 ه‍


(1) - سورة الذاريات 15 - 18

(2) - سورة الانسان / 25

(3) - الوسائل بقية الصلوات المندوبة باب 39 و40

(4) - في ظلال القرآن سيد قطب م 8 ص 347

(5) - اصول الكافي ج 2 ص 499

(6) - الوسائل ابواب الذكر من كتاب الصلاة باب 14

(7) - نفس المصدر ص 501

(8) - نفس المصدر ص 502

(9) - اصول الكافي ج 2 ص 499

(10) - الوسائل ابواب الذكر

(11) - البيان من تفسير القرآن للسيد الخوئي ص 26 - 27

(12) - المرجع السابق ص 29 - 30

(13) - هذا مع انهم (الائمة) يفعلون العكس ويقولون (ما خالف كتاب الله فهو زخرف لم نقله) و(ما جائكم عني يخالف كتاب الله فلم اقله)، و(وكل شيء لا يوافق كتاب الله فهو زخرف) و(وما وافق كتاب الله فخذوه، وما خالف كتاب الله فدعوه)

(14) - الوسائل احكام المساجد باب 3

(15) - الوسائل ابواب المزار من كتاب الحج باب 2 و25 و37 و38

(16) - اصول الكافي ج 2 ص 642

(17) - اصول الكافي ج 2 ص 64

(18) - اصول الكافي ج 2 ص 175 - 179 وص 186 - 187

(19) - سورة آل عمران / 79

(20) - سورة الحشر / 13

(21) - الوسائل جهاد النفس ج 6 ص 379 - 380

(22) - الوسائل باب من كتاب الاعتكاف

(23) - مما يؤسف له ان هذا الموضوع قد سقط من الكتاب من خلال نقله من العراق الى الكويت الى ايران.

Shocked

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى